عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك

المواضيع الأخيرة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 67 بتاريخ الأربعاء فبراير 12, 2014 4:52 am

موقع الإسلام سؤال وجواب


    الوقاية من الكساح ممكنة عبر الغذاء والتعرض للشمس

    شاطر
    avatar
    مدير المنتدى
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 539
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 31

    الوقاية من الكساح ممكنة عبر الغذاء والتعرض للشمس

    مُساهمة من طرف مدير المنتدى في الخميس فبراير 17, 2011 9:40 pm

    أ.د. عبد الله الحربش

    مرض لين العظام قد يأتي من أسباب عديدة نلخصها بما يلي :أولاً سوء التغذية وهو عدم تناول كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين "د" يومياً، أو القيام بتناول وجبات ومشروبات غير صحية قد يكون لها دور سلبي في سرقة بعض العناصر المهمة من الطعام مثل الكالسيوم والفوسفات وأكثر مثال على ذلك المشروبات الغازية التي تحتوي على مادة ترتبط بالكاسيوم والفوسفات لتكون مادة جديدة تذهب إلى خارج الجسم عن طريق البراز فيخسر الجسم بذلك كل الكالسيوم والفوسفات التي تناولهما عن طريق الطعام.
    2- عدم التعرض للشمس في أي وقت كان ولو لمدة دقائق.
    3- أسباب أخرى مثل عدم امتصاص فيتامين "د" في الأمعاء الدقيقة أو مشكلة في الكليتين تحول دون تنشيطه أو عدم استجابة الجسم للفيتامين.
    ويتم تشخيص هذا المرض حسب ما يلي: هناك فئتان عمريتان يكثر فيهما نقص فيتامين "د" ويؤدي ذلك إلى لين العظام أو الكساح، الفئة الأولى هي فئة الأطفال عند بلوغهم نهاية السنة الأولى من العمر ولا سيما إذا كانوا معتمدين على الحليب فقط وعدم تنبه والدتهم لبدء الطعام من سن ستة أشهر على الأقل، ويتم تلافي هذا السبب في التأكد من بدء إعطاء الطفل الأطعمة في هذا السن وإعطاء كل المواليد بغض النظر عن طريقة رضاعتهم، كمية مناسبة من فيتامين "د" عبارة عن 400 وحدة تعطى يومياً على شكل نقط من مستحضر فيتامين "د" المسؤول عن صحة العظام.

    أما الفئة الأخرى التي قد تعاني مرض لين العظام هي فئة الشباب والفتيات في العقد الثاني من العمر ويرجع السبب الرئيس لكثرة الحالات في هذه الفئة العمرية إلى قلة تناول هؤلاء الشباب والفتيات الحليب واللبن بكميات كافية وبشكل يومي، إضافة إلى عدم تعرضهم لوقت كافٍ من أشعة الشمس إضافة إلى تناول الكثير منهم المشروبات الغازية التي تقضي على ما استهلكه الإنسان من أملاح مهمة مثل الكالسيوم والفوسفات وغيرها.
    وعند تشخيص حالة لين العظام يصرف عادة الطبيب فيتامين "د" بجرعة عالية إضافة إلى الكالسيوم وعادة ما ينصح بتناول هذين الدوائين لمدة لا تقل عن شهر ونصف تصل إلى شهرين، يقوم الطبيب بمعاينة المريض مرة أخرى وطلب قياسات معينة في الدم والنصيحة للأبوين أن يغيروا نمط التغذية لدى الطفل لمنع تكرار نشوء حالات نقص فيتامين "د"، أما إن لم تكن هناك استجابة فيلتفت الطبيب إلى محاولة تشخيص الأسباب القليلة النادرة من نقص فيتامين "د" وإعطاء العلاج المناسب حسب نوع المشكلة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 3:40 am