عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك

المواضيع الأخيرة

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 67 بتاريخ الأربعاء فبراير 12, 2014 4:52 am

موقع الإسلام سؤال وجواب


    القلق النفسي

    شاطر
    avatar
    wardaelrimel

    عدد المساهمات : 290
    تاريخ التسجيل : 05/01/2011
    العمر : 41
    الموقع : www.wardaelrimel@yahoo.com

    القلق النفسي

    مُساهمة من طرف wardaelrimel في الإثنين فبراير 14, 2011 4:07 pm

    القلق هو من المشاعر الإنسانية الأساسية مثله مثل الفرح

    والحزن والخوف .. ويعني القلق الشعور بالتوتر والترقب

    والإحساس بالخطر العام وهو يعني أيضاً عدم الاطمئنان .

    والقلق مصطلح حديث نسبياً في لغتنا العربية وقديماً استعملت

    عدة مصطلحات للتعبير عنه مثل الخوف والوجل وغيره .. وفي

    العامية يستعمل مصطلح التوتر والنرفزة والعصبية للتعبير

    عنه بشكل تقريبي .

    ويمكننا القول" إن قليلاً من القلق لابأس فيه" لأنه يحضر

    الإنسان لمواجهة الحياة اليومية ويجعله مستعداً بشكل أفضل

    لدرء المخاطر وإتقان تصرفاته و أعماله المتنوعة ..والحياة

    اليومية تواجهنا بمواقف كثيرة تتطلب الجهد والرد الصحيح ،

    والقلق باعث إيجابي للتكيف مع الواقع ومتطلباته .. وتكمن

    المشكلة عند زيادة كمية القلق أو استمراره فترة طويلة ..

    وهنا يعتبر القلق مرضاً واضطراباً .. لأنه يعطل الإنسان

    ويرهقه ويجعل حياته اليومية مؤلمة ومزعجة .. ويجعل أعصابه

    مشدودة ومتوترة ..كما أن الإحساس بالقلق والترقب فترة

    طويلة يؤدي إلى المزاج السيئ والإرهاق واستنزاف الطاقة

    ونقص الإنتاجية .

    ولابد من الإشارة إلى أن معظم المجتمعات لديها تراث متنوع

    يتعلق بالأساليب التي تخفف من القلق والتوتر .. مثل

    الترويح عن النفس والتسلية ، وتدليك الجسم والعضلات ،

    وتناول بعض المشروبات والأعشاب ، وأيضاً الأساليب الدينية

    والروحية المتعددة .

    ويوصف العصر الحديث بأنه عصر القلق .. لأن فيه تغيرات

    سريعة وحادة ومفاجئة .. وفيه أزمات وتغيرات اجتماعية

    واقتصادية وتقنية وفكرية متنوعة ،والإنسان المعاصر عليه أن

    يتكيف مع جملة من المتغيرات وأن يلحق بها ،وهو معرض للقلق

    والاغتراب والإحباط بشكل مستمر .

    ومن النواحي الطبية النفسية تترافق معظم الاضطرابات

    النفسية بأعراض القلق وكذلك عديد من الأمراض الجسمية

    وهناك مجموعة من الاضطرابات النفسية تسمى اضطرابات القلق

    وهي : القلق العام أو المتعمم(Generalized Anxiety

    Disorder) ، نوبات القلق الحاد أو الهلع (Panic Disorder)

    ، اضطراب الوسواس القهري ( Obsessive Compulsive Disorder)

    ، المخاوف المرضية المتنوعة مثل رهاب السوق والأماكن

    المفتوحة (Agoraphobia)والرهاب الاجتماعي (Social Phobia)

    والمخاوف المحددة من الحيوانات والمرتفعات والأماكن

    المغلقة والطائرات وغيرها من المخاوف ، اضطراب الشدة بعد

    الصدمة (Posttraumatic Stress Disorder)،اضطراب الشدة

    الحاد (Acute Stress Disorder)، وغير ذلك .

    وفي جميع الاضطرابات السابقة نجد أن القلق هو العرض

    الرئيسي الذي يجمع بينها ..وهذه الاضطرابات واسعة الانتشار

    ولا تسبب اضطراباً شديداً في التفكير مثل الاضطرابات

    الهذيانية كالفصام أو الشك .. وهي تصنف عموماً ضمن

    الاضطرابات النفسية الصغرى تفريقاً لها عن الاضطرابات

    النفسية الشديدة أو العقلية .




    المراجع :

    1- الطب النفسي والحياة ، الكتاب الأول ، الدكتور حسان

    المالح ، الطبعة الثانية 1997 ، دار الإشراقات دمشق .

    2- عبدالرحمن.محمد السيد, علم الامراض النفسية

    والعقلية,مكتبة زهراء الشرق.

    3- DSM IV Diagnostic & StatisticalManual of Mental

    Disorders.4th Edition, American Psychiatric

    Association.Washington,1994




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 12:38 pm